الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

البنات عايزة ايه!


دايما بألاقي بوستات كتيرة من شباب كاتبينها عن حيرتهم في البنات وتعبهم من العلاقات وأنهم مش فاهمين البنات عايزة ايه!
البوست ده ومن أوله أهو بأقولك مش اجابة لسؤال معاليك..هو الوش التاني للرماية اللي دايما مش بتشوف فيها غير نفسك وناسي الجنب التاني (الضهر) اللي عمرك ما بصيت عليه.

 

أولا يا سيدي ما ينفعش تتكلم عن البنات كلهم على أنهم شخص واحد تعامله على أنه ساندباج تضربه كله لُكامية واحدة توّرمه وتطلع فيه زعلك. زي ما أنت شخص واحد ولك حياتك وكيانك واللي لو حد جه جمعك مع حد تاني في وصف ما هتضايق البنت كمان كده، كل بنت غير التانية (آسفة أني بأصدم قرارك الداخلي بأننا كوبي وبيست).

كل بنت لها أحلام وطموح ورغبات مختلفة ومش كلهم نوع واحد.


هتلاقي نوع عايزة تتجوز لمجرد الجواز أو ترتبط علشان يتقال عليها مرتبطة وهتلاقي نوع بتحب الشكل فبتدور على الوسيم أبو جسم حلو وفي اللي عايزة الرومانسي ومقضياها "هاتلي ورد يا إبراهيم" ونوع عايزة تخرج وتتفسح ونوع عايزة المِقرش اللي يصرف عليها ونوع مش عارفة عايزة ايه فبتجرب من كل أغنية كوبليه لحد ما توصل، عادة مش بتوصل لحاجة برضه.

وجوة كل نوع من دول هتلاقي تفريعات أكتر؛ اللي عايزة تتجوز هل بتطور على اسم عيلة ولا راجل متدين ولا غني ولا هلاّس ولا... إلخ.


واللي عايزة ترتبط من غير جواز وكلاكيع برضه لها أنواع فرعية أخرى. بص اعتبر البنات إدارات وكل إدارة تحتها تفريعات وهكذا.

 

مش كل البنات عاقلة ولا كلهن لاسعين ولا رومانسيين ولا عِنديين ولا طموحين. المفاجأة ليك إن الجنس الآخر له أنواع مختلفة زي الرجالة بالظبط. ماتروحش تجرب من كل نوع واحدة وترجع تقول أنا مش فاهمهم؛ الحقيقة أنت مش فاهم نفسك ولا فأعم أنت عايز إيه. حدد عايز ايه ومين والشخصية اللي تناسبك واختار.


وبلاش تعيش في دور الدون جوان اللي قلبه يساع الجميع وحياته بلون الربيع وكدزه. اللي خلقك خلق الأحسن منك والأوحش كمان فلو واحدة وافقت عليك مش علشان أنت الواد الفِتك بس يمكن هي شايفة أنت أنسب واحد لها.

 

لو شايفها مش أنسب واحدة ليك ماتضيعش وقتك ووقتها ولو فضلت من غير علاقة لفترة مش هيتقال عليك شمال ولا حاجة.
آه! ولو ناوي تدخل علاقة ادخلها لوحدك وبلاش تدخل فيها بآراء صحابك وأخواتك وعيلتك وجيرانك والمجتمع والناس، وممكن تقلع الجزمة برة كمان قبل ما تدخل لو جزمتك لها مناخير ورأي في علاقتك دي.


الحقيقة لما البنت بتلاقي صحابك وأي شخص غيرك بيدلو بدلوه في علاقتكم بتحس أنك مش راجل ومابتبقاش فاهمة أنت ازاي بتنقل أي حاجة بينكم لحد تالت وكأن عقلك وقلبك ضيقين عليها وجايب اللي يشيل معاك.

 

صحيح البنات مش زي بعضهن بس المؤكد أن كلهن يا سيدي عايزين اللي يحبهم بجد واللي مش بيعاملها كفازة تملأ فراغ ويجوز تبديلها بغيرها، هي عايزة حد يعتبرها جزء لا يتجزأ من حياته ما يتبدلش. ساعتها هتديك أكتر من اللي بتحلم بيه بجد.

 

لو مش بتحبها بجد، ولا قادر تأخد قرار في أي علاقة تخصكم لوحدك، وعادي تصحى الصبح تقدر تبدلها بأي سوسو ولا لولو يبقى بلاش..احتراما لقلبك ابن الهرمة اللي أتهرى دخول وخروج ده من كتر الكعوب الحريمي اللي خرمته.


وما تقعدش تتسلى ولما تيجي واحدة تتسلى عليك تزعل وتفقعنا بوستات كلهن بنات سلعوة..كما تدين تدان ويلف عليك الدبان.

  ربنا يرزقكم بالجزء الذي لا يتجزأ :)

السبت، 16 أغسطس، 2014

محاولة لتجنب الأخطاء الإملائية الشائعة في مجال السوشيال ميديا




الموضوع ده موجه بالأساس للعاملين في مجال السوشيال ميديا (المسؤولين عن حسابات الشركات والمؤسسات على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية) ومش انتقاد لأي طريقة كتابة شخصية لأي حد (منعا للجدال).

علشان تكون مسؤول عن حساب عربي على مواقع التواصل الاجتماعي لأي شركة لازم على الأقل تكون بتعرف تكتب عربي صح، ومش علشان بس أنت واجهة الشركة أونلاين ولكن لأن الأخطاء الإملائية بـتؤدي لعدم فهم المعنى الحقيقي للكلام؛ أيوة حرف غلط ممكن يغير معنى الكلمة زي "علي" ده اسم شخص و"على" ده حرف جر ....ما تحطش علي على الترابيزة لا يقع من فضلك .
هأكتب عن الأساسيات وكل ما هأفتكر حاجة هأرجع أعمل ايديت للبوست...متفقين!


أولا: حروف الجر والشائع استخدامهم (إلى، على، في)



- إلى:-


الـ "إ" بتتكتب بـ shift + غ على كيبورد الكمبيوتر، ماتستسهلش وتكتبها (ا)، وعلى التاتش بأنك تدوس على حرف الألف ثواني وبتختارها من ضمن أشكال الألف المختلفة.
اللام سهلة

الـ "ى" بقى :-

في منها على الكيبورد واحدة بنقط (ي) ودي ياء وبتتنطق مكسورة وفي (ى) من غير نقط وبتتنطق ألف أو مد مفتوح ودي اللي بنقول عليها ألف لينة؛ لما بتنطق حرف الجر (إلى) هتلاقيك بتنطقهاألف يبقى هتختار اللي من غير نقط (ى) وتبقى ( إلى)

** خلي بالك لو كتبتها ياء هتلاقي نطقها إلي أكن حد لبناني بيقول على حاجة بتاعته....شوفت المعنى بيتغير ازاي؟!


- على:-

نفس الشيء في ي و ى السابقة، أنت بتنطقها مد مش مكسورة في النطق "علـ ااا" فتكون ألف لينة من غير نقط "على كده صح"
لكن لو كتبتها "علي" بالياء المنقوطة تبقى تقصد شخص اسمه "علي ابن أم علي" وطبعا كده المعنى ضاع منك.


- في :- 

خلاص بقى أنت عرفت أنها بالنطق وأنت نطقتها ياء مكسورة مش ألف...تبقى "في" بالـ ي مش بالـ ى.



ثانيا: الهمزات


نيجي بقى لبوب السوشيال ميديا اللي مدوخكم (الهمزات) واللي في منكم كتير بيستسهل وبيخليه في الأمان وما بيكتبهاش أصلا...غلط طبعا وكأنك كاتب bok بدل book الهمزة حرف من الكلمة ما ينفعش تستغنى عنه بمزاجك.


-أسماء العلم: 

 أسماء الأشخاص كلها همزات مكتوبة زي (أحمد) ما ينفعش تكتب احمد هتغير المعنى وهأحتار اللي بأقراه ده اسم ولا فعل لا دعاء.


- الكلمات بقى العادية ازاي تعرف أن همزتها مكتوبة ولا لأ، الهمزة المكتوبة اسمها همزة قطع والغير مكتوبة اسمها همزة وصل؛ في بقى خدعة بسيطة تخليك تعرفها تكتب ولا لأ وتبقى عمدة في السوشيال ميديا >

هات أي كلمة بتبدأ بألف وحط قبلها "واو أو فاء" وحاول تنطق الكلمة؛ لو نطقت الهمزة يبقى تكتبها، لو ما نطقتهاش يبقى ما تكتبهاش.

تعالى نطبق عملي (كتبت تعالى لأنك شخص عام مش تعالي موجهة للمؤنث والله اللغة جميلة) خلينا في التطبيق:
كلمة زي (اعتبر) هنحط قبلها واو وتبقى (واعتبر) وأنت بتنطقها هتلاقيك نطقت العين مباشرة بعد الواو يبقى كده مفيش همزة مكتوبة وتبقى همزة وصل (اعتبر).

كلمة زي (أترقى) لواحد عايز يترقى تحط قبلها فاء أو واو (فأترقى) مثلا هتلاقيك نطقت الهمزة بوضوح في بقك يبقى دي تتكتب طبعا وتبقى أترقى -همزة قطع مكتوبة.

اعمل كده مع كل الكلمات اللي تقف قصادك بس ما تتكش على نطقها غلاسة وتقول دي تتكتب، انطقها بسلاسة كده وهتظبط معاك الخدعة دي.


في بقى (إن) و (أن) وقاعدتها بسيطة: 


إن :- لها حالات محددة > تُكتب في بداية الجملة - إن لبدنك عليك حقاً.
بعد فعل القول - قال إنه سيفعلها
بعد ذلك وبعد حيث - حيث إنه ( اللي بتتقال في النشرات دي غلط مفيش حيث أنه خالص)
وماعدا ما سبق تتكتب (أن) ...سهلة أهي.


لكل قاعدة شواذ :

 اللغة العربية بتقول أن بعض الكلمات همزتها غير مكتوبة حتى لو بتتنطق ودول نازلين اسطمبة تتحفظ كالتالي "اسم / ابن / ابنة) عمرهم ما بيتكتب فيهم همزات لا فوق ولا تحت ولا الهوا...بس في الجمع بتتكتب أسماء وأبناء عادي...هو كده.


ثالثا: الهاء (ه) والـتاء المربوطة (ة):


ركز معايا كده، مبدئيا في شغلك على السوشيال ميديا في أغلب الحالات هتستخدم (ة) ..ليه؟! لأن الـ ه نادرا لما بتكون أصل في الكلمة وأغلب استخدامها كضمير. مش صعبة بس ركز شوية.
نرجع للخدع :
قررت الشركة (ة) عمل حملة (ة) دعاية (ة) ....جرب تحط تنوين على كل كلمة من دول هتلاقيها مثلا (حملةً) وهتلاقيك بتنطقها تاء مش هاء يبقى تتكتب (ة) مش (ه).

وأخذت منه (ه) الكثير. جرب خدعة التنوين هنا؟ مش هتنفع تتنطق تاء لأن أصلها (من الشيء - منه والهاء دي ضمير عائد على الشيء) وتتكتب ه.

كل الكلمات اللي بتعود على شيء/ شخص بمعنى أن وجودها مرتبط بكلمة تانية فدي هاء (ه).

أمثلة:
استخدامه (استخدام شيء ما / استخدام شخص لشيء ما) استقدامه، اجتماعه (اجتماعه هو مع أشخاص وتم استبدال هو بالهاء)
يعني لو هتكتب تويت مثلا لشركتك " اشترك في العرض الجديد وتمتع بمزايا جديدة وعروض لأول مرة مع (اسم الشركة)"
هتلاقيك كتبت حرف الجر صح وجديدة صح بتطبيق خدعة التنوين ومرة كمان.


رابعا: المسافات:-


ايه ده هي المسافات كمان من أساسيات الكتابة الصحيحة؟! أيوة يا فندم دي حقيقة

اللي جاي ده يتحفظ مش للمناقشة :-

- واو العطف: دايما تلزق في اللي بعدها (دايما) والمسافة تبقى قبلها بس.
مثال: أحمد وعلي وحسام يلعبون في الطين ....الواو لازقة في اللي بعدها وفي مسافة قبلها...وما تقتكرش أن اللي بيقرا مش هيفهم أنها واو عطف، بالعكس لو سيبت مسافة بعدها هيعرف أنك مالكش في العربي أساسا.


- الفصلة والمسافة:

الفصلة اللي هي دي (،) عكس الواو يعني الفصلة بتلزق في اللي قبلها دايما دايما وبعدها بتيجي المسافة
عاد أحمد، وعلي، وحسام لمنازلهم.

مش اختيار برضه هي الفصلة دايما لازقة في اللي قبلها.

**الفصلة في اللغة العربية هي دي (،) رأسها لتحت وديلها فوق...الفصلة التانية دي (,) للغة الإنجليزية فقط فقط فقط.


خامسا: هجاء الكلمات:

لو عندك مشكلة في كتابة أي كلمة (أي كلمة) ومش عارف س ولا ص، ذ ولا ز ..عليك وعلى جوجل اكتب الكلمة زي ما جت في دماغك واعمل عليها سيرش هيطلع تحت مسطرة السيرش رقم، ده رقم معدل استخدام الكلمة .

يا هيطلع معدل الاستخدام كبير فعلا وأنت عارفها صح، بجانب اللينكات تحت مواقع كاتباها زيك، يا هيطلع لك التعديل الصح لها أو معدل استخدامها قليل جداً وبرضه جوجل هيعدلها لك.

اللي فات ده كله أساسيات الأساسيات مش كل اللغة وبعيدا عن كلكعة النحو والمنصور والمفتوح ...اشتغلوا بيهم والباقي ممكن يعدي
.
وللتعمق في النحو بطريقة مبسطة زوروا المدونة دي http://jaberal3atharat.wordpress.com/

وكل ما أفتكر حاجة هأزودها هنا....شير في الخير وادعولي لو البوست نفعكم.

رباب حسن

الثلاثاء، 8 يوليو، 2014

الأتباع لا يعرفون الحياة




كثيراً ما يردد أصدقاء بأننا نعيش شبه حياة وليست حياة حقيقية مثل التي عاشها آباؤنا او كالتي سيعيشها أسلافنا .. فما هو المقياس الذي يجعلنا نقرر انها حياة حقيقية أو شبه حياة؟! 

فهل الحياة الحقيقية ترتبط بالكتالوج الذي وضعه آباءنا وأجدادنا "دراسة، عمل، زواج، أولاد"؟! أم أن لكل منا حياة مقدرة له بشكل مختلف؟!

لا يوجد كتالوج تستلمه عند ولادتك يعلمك كيف تتصرف عند كل موقف، فلماذا خُلقت إذا كنت ستعيش تكرارا لما قبلك ومنهاجا لما بعدك!

الحياة حيوات، أنت من تحدد أي حياة ستعيشها، وأنت من يمكنه تضييعها في وهم الجري وراء كتالوج لا يناسبك وليس مُقدر لك.

البعض يصف الحياة بالصعوبة التي تحول دون متعتها، والبعض يسخّف منها ويصفها بالسهلة البسيطة ممتعضا من تذمر الأخرين، ولكن الحياة في النهاية هي اختيار يقبع بين يديك، وما يقرب منك متعتها أو يبعدها عنك هي اختياراتك.


قدرتك على اتخاذ قرارك تؤكد أنك لست تلك السمكة الميتة التي تسبح مع التيار بل تقرر وتتحرك وتتجه أينما وكيفما شئت، ولتكن حياة مكتملة فأنت من يتحمل تبعات قرارك ولا تنسحب من المواجهة إذا ما أخطأت الاختيار.

فلست مُنزها عن الخطأ ولست أجبن من الاختيار.. وقدرتك على الاختيار واحساسك بأنك المتحكم في حياتك يجلب لك السعادة، شعورك بأنك حي يُسعدك.

الضحك والتفاؤل من أساسيات الحياة، فلا تتمسك بوجود أشخاص دائمي الشكوى في حياتك إذا لم يكونوا ذوي قرابة من الدرجة الأولى.. فوجود تلك الشخصيات في حياتك يؤثر بالسلب لا بالإيجاب. وأعرف دائماً وأبدا أن التفاؤل يجلب لك الجير وعكسه لا يجلب إلا التقاعس عن الحياة.

"تفائلوا بالخير تجدوه" 

 الصداقة من علامات الحياة، اختر أصدقائك جيدا وابذل مجهوداً للحفاظ عليهم.. وأعلم أن متغيرات الحياة لا تجعل الصداقات دائمة وليس في ذلك عجب ولك أن تمتن للذكريات السعيدة التي خلفوها.


 أولويات حياتك أنت من تحددها، فمنا من يختار العائلة ومنا من يختار عمله ومنا من يختار أصدقاؤه كأولويات لحياته وترتيبهم يختلف من شخص لآخر..حدد أولوياتك لتحدد مسار حياتك وتبني عليها اختياراتك.

وتحديد أولوياتك يساعدك على اجتياز الصدمات، فما دامت أولوياتك "عائلتك، صحبتك، عملك" بخير فما دونها لا يهم ولن يؤثر تأخره على حياتك في شيء. 

لست ضحية، نعم أنت جئت لتعيش وتسعى وتبني وليس لتعيش على تبعات قرارات الآخرين ثم الادعاء بأنك ضحية.. فأنت من اخترت حياة الظل لا حياة الجسد. 

التغيير والتحديات يميزانك عن المخلوقات الأخرى، وجودك في مساحة واحدة طوال حياتك لمجرد انها تشعرك بالأمان وحتى إن لم تكن تشعر فيها بتحققك أو براحتك يجعل منك جماد متحرك؛ اسع للتغيير ما استطعت إليه سبيلا، التجارب تُحييك فلا تتفاداها.

كن ممتنا لما لديك فكل منا حظه في الدنيا ٢٤ قيراطا؛ ولكن لكل منا نصيب مختلف في كل جوانب الحياة، قد تتمنى ما لدى غيرك من مال وقد يكون غيرك يتمنى ما لديك من أسرة أو صحة.. لا توجد حياة مليئة بالنواقص فما ينقصك هو الامتنان والاعتراف بما لديك

لك حياة واحدة فلا تضيعها في تكرارا تنتقده ولا تعبأ بحكم الأخرين فلهم حيواتهم ولك حياتك، وأعلم أن من يضعون سعادتهم صوب أعينهم هم الأحياء.


الأربعاء، 7 مايو، 2014

ما قبل الوصول




البعض بيشوف أن  النجاح لحظة الوصول للهدف، يقولك أيوة يا سيدي وصلت لكذا وكذا ويبارك لك،  وأنت الوحيد اللي بتحسه طول طريقك للهدف.


بتحس بتعب الطريق وتجهيزاته والسعي له،  ولما بتحكي عنه بتقول اللي وصلك لده وتفاصيل تعبك.


 بتحكي بشغف وحب وعيونك بتلمع...بتحكي والابتسامة مالية وشك؛ ابتسامة "يااااه أنا عديت على كل ده إزاي وقدت أوصل".

 وكأن كان في روح ماكينة ألماني لابساك وأنت في طريقك للهدف.

 مش بتقول أنا وصلت وخلاص بتقول أنا عملت  كذا وكذا وكذا ووصلت.

حاول تستمتع في طريقك لأن ده اللي هتحكيه وده اللي هيفرحك كل ما تفتكره

ما قبل الوصول أهم من الوصول>

الثلاثاء، 6 مايو، 2014

المتحولون



بقيت أستغرب ناس كتير شخصياتها بتتحول وبتتغير في الفترة الأخيرة، وبعد مراقبة دؤوبة للناس اكتشفت أن من أسباب التحول ما يأتي:


- حد جاله منصب غير متوقع / متوقع، فيبدأ يعيش في دور المنصب الجديد ويُملي في أوامر .. وبعضهم بيحصله تغيرات خلقية، بتلاقي مناخيرهم اتجهت في اتجاه معاكس للجاذبية الأرضية.

- حد جاله مبلغ مالي أكبر من ما اعتاد عليه، التغيرات الخلقية ومعاكسة الجاذبية بتحصل برضه في الحالة دي، وتبدأ تلاقي صور عن المطاعم اللي بدأ يرتادها وساعاته الجديدة وبعض المستجدات المادية.

- حد حصل على شهادة أو تقدير معنوي، حد كدة مش بيستوعب أنها مجرد خطوة أو دفعة للأمام...غالبا بيأخدها دفعة للأعلى، وده بيزيد على تغيراته الخلقيه زيادة هوائية غير متوقعة في حجم الجسد.

- والعارفين، لا مش المتصوفين...أقصد اللي فجأة حسوا بأنهم عارفين بالأمور وبواطنها وخوافيها ومستقبلها....الغريب أني بأستغرب هو إزاي أتأكد أن معرفته دي حقيقة مش مجرد كذبة في سلسلة الكذب اللي عايشينها، ده بقى بتطرأ عليه تغييرات لغوية...بيحصل تمدد في لسانه وقوة على الكلام تفوق غيره من غير مدعي المعرفة، وبرضه بتنبت له شبكة معارف غريبة ويبدأ يقولك "من مصادري الخاصة".

النوع الأخير هيتكاثر أوي في الفترة القادمة

لو بينطبق عليك أي وصف مما سبق يا ريت تحاول تخضع لقانون الجاذبية وتمارس الشهيق والزفير للتخلص من الهواء الزائد.

الأحد، 4 مايو، 2014

ماتضيعش وقت


ماتضيعش وقت في كراهية حد/ شيء اللي ما بتحبوش ابعد عنه لأن الكراهية بتستهلكك وبتستهلك وقتك وبتعتبر نوع من أنواع الاهتمام...اللي مش بتحبه مايستحقش الاهتمام ده.

- ماتضيعش وقت في لعن مديرك اللي مش مقدر شغلك وتعبك، ضيع وقتك في إنك تشتغل على نفسك وتدور على شغل تاني تلاقي فيه اللي يقدّرك.

- ماتضيعش وقت في خوفك من مصارحة اللي بتحبه بحُبك، حتى لو رفضك يبقى وفرت وقتك اللي هتعيشه في الأوهام...ولو قبل حبك هتكون استغليت وقت كنت هتضيعه على الفاضي بعيد عنه.

- ماتضيعيش وقت في تخيلات وأوهام أنه بيحبك، لو بيحبك كان هييجي يصارحك .. ببساطة هو شايفك مش مناسبة له....كملي حياتك بدون أوهام.

- ماتضيعش وقت في شغل مش بتحبه لأنه مجرد وظيفة بتديك مرتب، أنت اتخلقت علشان تكون مميز ومختلف...أنت مش مجرد عدد ماشي على كتالوج "شغل، مرتب، جواز، خلفة، موت". 

- ماتضيعش وقت في أنك عايز صحاب جداد لأن عند سم معين كل واحد بيكتفي بصحابه القدام، واللي هيجمعك بصحاب جداد المواقف الصعبة بس، هتلاقيهم ظهروا لك من تحت الأرض ..ماتقلقش وماتستناش.

-وماتضيعش وقت وقابل صحابك قبل ما تندم أنك ما شفتهمش كفاية.

- وماتضيعش وقت فالشارع في انتظار تاكسي لما ممكن تستخدم ايزي تاكسي... نزل الأبليكشن على موبايلك يا برنس.

وقتك مهم ...ماتضيعش وقت