الجمعة، 30 مارس، 2012

أتممت عامي الثلاثون.....وظننتني لن أبلغه.





ثلاثون عاماً من عطاء الدنيا والأخذ.

يوم 1 أبريل 2012 أبدأ العقد الثالث من عُمري....30 سنة؟ "شهقة" عدوا إزاي بسرعة كدة!! J


لما كنت 20 سنة كنت فاكرة إن 30 سنة دول كتير أوي وكان عندي إحساس إني مش هأعيش لحد ما أبقى 30 سنة دي...أصلهم كتير أوي...بس الحقيقة إن بعد سن الـ 25 السنين بتجري جَرّي ^_^

30 سنة عدوا بحلوهم ومُرهم....سعيدة بكل لحظة فيهم وراضية عنهم؛  لأن لولا كل موقف حصل "حلو أو وحش" مكنتش هأبقى بشخصيتي دي دلوقتي.

العُمر وسنينه!

أنت من جواك ما بتحسش بعمرك...اللي حواليك هما اللي بيفكروك بيه "شو سئيليين ...ما يخلوهم في حالهم" خبراتك بس اللي بتفرق في تفكيرك...

قلبي عُمره 16 سنة...عقلي عُمره 80 سنة .J

"30 سنة سن النضج"
 جملة كنت بأسمعها ومكنتش فاهماها....النضج هو مرورنا بتجارب حياتية والخبرة اللي بنطلع بيها ونتفادي أخطاءنا المستقبلية...في مننا ما بيتعلمش ولا بيستفيد من أخطاءه....وفي الذكي اللي بيتعلم من تجاربه وتجارب غيره ومايستناش مروره بيها.

بمراجعتي لحياتي لاقتني كنت بأخد قرارات حاسمة وسريعة  وصحيحة "بفضل من ربنا" معرفش بقيت كدة إزاي بس النهاردة حاسة بأني على قمة جبل قوتي النفسية والعقلية...بعرف أتحكم في مشاعري وقراراتي وخصوصاً المصيرية منها.


آخر 10 سنين شكلوا 90 % من شخصيتي بعد التخرج "اتخرجت وأنا 20 سنة بالظبط" اشتغلت مع ناس من كل الجنسيات والديانات "السماوية والوضعية" ...عرفت إزاي أتعامل مع كل الناس والأهم تـَقـّبل كل الناس ...عرفت إن لقاءنا بناس تانيين مش معناه  إننا دخلنا حياتهم ...لأ، ده معناه لحظة تقاطع زمني في أعمارنا، طولها أو قُصرها مش معناه إن لينا سُلطة عليها...هى بس بتتداخل في تجارب حياتنا وهتعدي.

أهم حكمة اتعلمتها من حياتي....

 "دوام الحال من المُحال"  كل مرحلة أو شعور سواء حلو أو وحش مش بيستمر....كله بيعدي...وعلشان كدة أتعلمت لا أفرح أوي ولا أزعل أوي.

اتعلمت إني ما أكرهش...

لو ما بأحبتش حد ما بأكرهوش ...أصل الكراهية نوع من أنواع الإهتمام اللي بيأخد حيز من تفكيري ووقتي....لما بأحبش حد بأبعد وأنساه ....بأحب أريح نفسي.

اتعلمت ما أحقدش ولا أحسد....
الدنيا 24 قيراط لكل واحد فينا  بس توزيعها مختلف من شخص لآخر....عندي شغل وعلم وعيلة بأحبها....غيري عنده فلوس وصحة ويمكن يتمنى عيلتي....علشان كدة بأحمد ربنا على اللي عندي وأتمنى اللي نفسي فيه من غير ما أحسد غيري اللي ممكن يكون بيحسدني J.

اتعلمت سر البسمة J...

من تجاربي "اللي مش قليلة ومش كتيرة" اتعلمت  إن البسمة مفتاح السعادة ليك ولغيرك...بأقول صباح الخير بإبتسامة...إازيك بابتسامة...بأشكر الناس بإبتسامة....بأقول ألف سلامة عليك من المرض بإبتسامة...هتوحشني بإبتسامة.

من نّعَم الله عليا إنه إداني إبتسامة حلوة...مكنتش أعرف لحد ما قابلت ناس كتير وفي أول مرة ألاقيهم بيقولوا لي "إبتسامتك حلوة ...ماتحرميش نفسك ولا اللي حواليكي منها" الجملة إتقالت لي من أجانب كتير فحسيت إنها مش مجاملة.....وبأحمد ربنا على النعمة دي اللي أوقات شدتي بأزعل على إفتقادها.

في عيد ميلادي بأحتفل.....

مش بأحتفل بزيادة سنة من عُمري ..لأ، بأحتفل أني حققت إيه في السنة اللي فاتت وبأفكر هأعمل إيه السنة الجاية...بأحط خطط للشغل وللدراسة والحياة...بأحط خطط فيما يخص العقل والبشر...أما القلب فلا سعى له هو هيجذب اللي يسعى له ...ما بأسعاش إني ألاقي شريكي لكن أسعى إني أحقق حاجة في شغلي ودراستي.

آخر سنة في العشرينات....

بالنسبة لي كانت ملياة بالأحداث من شغل ودراسة وثورة وتعَرّف على ناس جديدة ....سعيدة بيها أوي...ما أنكرش إني كنت عايزاها تكون أحلى نهاية....بس طلعت بدية للي في العُمر باقي.

سعادتي....

بأحس بيها لما بأخد موقف أو قرار صح....سعتها بأحس بقوتي للي حَباني بيها ربنا ...صحيح ناس كتير بتستغرب شخصيتي على بنت بس أنا مرتاحة معاها...دي عِشرة 30 سنة J

اتعلمت ما أندمش...

الندم شعور بيعيق تقدمي...مش بأحب العقبات.

اتعلمت الرضا والصبر...

كل موقف بيعدي حلو أو صعب بيكون تمهيد لحاجة أكبر وأحلى في المستقبل...ما بنكونش عارفين الحكمة من وجودنا في الموقف ده دلوقتي واشمعنا إحنا...بعد مروره بنقول الحمد لله ربنا قدر ولطف ....دايماً مرورنا بمواقف معينة بيكون ربنا بيحضرنا بيها لمستقبل محتاج مننا الخبرة دي  ^_^

                                 بأحبك يا رب أوي J

سعيدة إن حياتي وعُمري هما  قراري وإختياري....اللهم ديمها علىّ نعمة.


الجمعة، 16 مارس، 2012

عن الندم...





يعني إيه ندم؟


الندم هو شعور وردة فعل شعوري لتصرفات وأفعال الماضي الشخصي للفرد. الندم غالبا يشعر به الإنسان عند شعوره بالحزن، والعار، والخجل،والاحباط، والانزعاج، أو الشعور بالذنب بعد قيامه بتصرف أو عدة تصرفات تجعل الإنسان يتمنى أن لم يفعلها. 


إيه الكلام المكلكع ده؟


الندم إنك عشت تجربة أو أخدت قرار في وقت من حياتك وبعد فترة وبعد ما تكبر في السن وعقلك ينضج أو بعد ما عواقب قرارك بتكون مش زي ما أنت كنت حاسب لها فتلاقي نفسك بتقول ياريتني ما كنت عملت كدة


بس في مثل شعبي حلو بيقول "كلمة ياريت ما بتعمرش بيت" :) ده حقيقي جداً 


يعني في  اللي بيندم أنه دخل في علاقة حب...وفي اللي بيندم إنه إتعرف على أشخاص ما... وفي اللي ندم إنه قبل شغل في مكان ما...وفي اللي ندم إنه عمل ثورة ومجابتش النتائج اللي كان متوقعها.




بس مين قال إن إتخاذ قرار ما بيكون متضمن ضمان صحة نتائجه وعواقبه؟! القرار بيكون قرار بالدخول في خبرة حياتية جديدة ...بس مش أكتر من كدة 


أنت بتكون في ظروف معينة وعندك خبرات محددة ومعطيات "الظروف المحيطة بك" بتخليك تأخد قرار ما...
وفي الوقت ده بتكون متأكد من صحة إختيارك وقرارك أو أن تعرفك على أشخاص ما  في الوقت ده بتكون أصح شيء عملته في حياتك...


بس ده بالنسبة لحياتك السابقة ...مش حياتك الجاية "اللاحقة " بعد قرارك وإختيارك ده.


لو رجع بيك الزمن للحظة إتخاذ قرار ما هترجع تأخد نفس القرار "أي والله" خبراتك ونضجك والظروف المحيطة ماكانتش هتتغير وبالتالي إيه اللي كان هيغير قرارك؟!!


الندم شعور مالوش معنى لأن نضجك المفروض يخليك ما تندمش بالعكس نضجك يخليك تتدارك أخطاء الماضي وعدم تكرارها في المستقبل.


لو الندم هيكون دافع ليك لتدارك أخطائك فأهلاً به وقابله بالأحضان والقبلات والورود والذي منه...


لكن لو هيكون الندم الغبي اللي بيعيشك في ماضيك ومش سايبك في حالك يبقى لازم تأخد واقفة مع نفسك ومع الندم ابن الكلب ده...إديله بالجزمة وأرميه براك....جواك محتاج دوافع حماسية لبكرة....مش محتاج إحباطات تمنعك من مستقبلك.


لا تـــــنــــــدم

الجمعة، 9 مارس، 2012

العربية قتلت صحابي! اخص ع العربية!!





أنا وتلاتة من صحابي قررنا نمشي في شارع وكان في راجل كبير بيضايقنا بيمشي فيه ....قررت أن وصحابي نقف قدامه ونواجهه بغض لنظر عن النتيجة؛ بس  المواجهة أدت لأن واحد من صحابنا مات والتاني أتصاب والتالت كدمات وأنا سليم الحمد لله.

والراجل اللي بيضايقنا ماجرالوش حاجة!

قررت أروح أنا وصحابي الاتنين نروح نواجهه في الشارع تاني وزي المرة اللي فاتت بالظبط....واحد فينا مات والتاني أتصاب وأنا كدمات.

والراجل اللي بيضايقنا ماجرالوش حاجة!

بعد ما وقفنا على رجلينا أنا وصاحبي اللي فاضل قررنا نروح نواجه الراجل في عربيته تاني وفي الشارع ونقف قصاد عربيته....وصاحبي اللي فاضل لي مات!!!

والراجل اللي بيضايقنا ماجرالوش حاجة!

بقيت لوحدي ومش فاكر هو إحنا كنا ببنزل الشارع ليه؟!  ولا اسم صاحبي الأولاني اللي مات كان إيه؟

 وليه ماجربناش طريقة تانية؟  

ليه الراجل ده كل مرة بيكمل ويوصل لطريقه وإحن ما وصلناش لحاجة؟!

ليه مغيرناش من طريقتنا؟

 ليه مركبناش العربية معاه يمكن كنا خدناه لطريقنا....ولو معرفناش نركب معاه كنا اتشعبطتنا ورا ونتحمل العادم لحد ما نوصل؟!!

هو إحنا كنا أغبياء ولا كنا عنديين....لأيه خدنا الشارع وسيلة دايمة لحد ما أتحول لهدف؟!
 ليه مافكرناش في وسائل تانية؟!

ليه ما ركبنش العربية وخليناه يسوق على مزاجنا؟!
ليه مالعبناهوش لحد ما نأخد حقنا؟!

هذة هى ثورتنا يا سادة والعربية ماشية ومكملة وإحنا لسه في الشارع!!!

إتخذنا الشارع وسيلة وحيدة ولم نُعدد وسائلنا....استخدام وسيلة واحدة لأكثر من سنة حولها لهدف ...لم تعد بنفس بريقها بل أصبحت تسحب من رصيد مستخدميها...عليكم بالتطوير والتجديد والسعى في أكثر من إتجاه.

عن الحب!


الحب....



هل الحب بيبدأ من القلب ولا العقل؟
 محدش يقدر يقول هو بدايته فين ولا نهايته فين...ولا حد يجي يعملك فيها معمل البرج ويحلله على إنه إشارات من المخ للقلب بتزيد من ضرباته ...إيه يا أخويا الكلكعة دي!!

الحب...

الحب أنواع وألوان...حبك لصحابك وحُبك لعيلتك وحُبك لحبيبك "آااخ منه ده...تنهيدة".

كلمة "بحبك" لما تنطقها في ضوء خافت وصوت هامس وفيه بحة يتكون لها إحساس تاني "حملة مُستعارة من صديق"
 بس أوعى تقول لصديق بحبك بالطريقة دي...هتتفهم غلط! 

الحب....

الحب شعور بالأُلفة والتجاذب...تشوف حد مُعين تبقى عايز تلزق له وما تشبعش من كلامه....والنبي لو قال "ريان يا فجل" هتحس أنه بيقول قول من أقوال العظماء...ومفيش مانع من إنك تعلقها على مكتبك جنب صورة لعود فجل ورور زي قلبك كدة J

الحب...
الحب له أعراض المرض ...بس مش داء ...ده دواء للقلب الوحداني، ما نعرفش ليه ربنا خلقنا دايماً عندنا نقص حُب!! بس ده اللي بيخلينا ندور عنه في كل اللي بنقابلهم ويمكن نلاقيه ويمكن لأ...ويمكن تلاقيه ومايكملش بس بيكون مبعوتلك في وقت قلبك محتاج لطبطبة وبعد ما بتأخد جرعتك بيكون وظيفته خلصت بالنسبة لك

....عادي ماهو مش كل أمانينا بتتحقق في الدنيا...في منها بيتشال لك للآخرة وهيكون فوق كل مستوى توقعاتك J

الحب هو الوقت اللي بتتخلق فيه أجنحة لروحك...بتحسها طارت من جواك وسارحة في الملكوت و وهى خارجة من جسدك نزعت كل الحقد والكراهية منه.

لو ما اتحبتش أنت لازم تحب...لازم تدي لروحك لحظة طيران ولحظة صفاء بدون كراهية وحقد.


هتتخيل إني بأكتب البوست ده لأني في حالة حُب....لأ


أنا لسه واحد صحيح بس بأعرف أدي لروحي بالطيران تصريح J

الجمعة، 2 مارس، 2012

الــروح والـنـفــس...الــطـُـهر والـدنــس





خلق الروح قبل النفس ...خلق الطُهر قبل الدنس.


النفس تشكو....والروح تهفو.



النفس خُلقت لـ الأفول ...والروح رمز الخلود.




تموت نفسك بموت جسدك...أما الروح فهي من قبل خلقك وبعد دفنك.


الأرواح الطاهرة تتلاقي قبل النزول وتتلمس حنينك لهم على أرضه....أما النفوس تتلاقى وتتناسى فلا خير فيها الإ من رحم ربي.




النفس أمارة بالسوء فعوقبت بالنزول...أما الروح فهى رمز الطهور ودائماً تتطلع للرجوع
النفس نفسك...والروح روحه.


تلتقى بشر لأول مرة تحسبهم عِشرة عمر...ولكنها الأرواح عندما تلاقت قبل الوصول للممر.


ترى الأرواح تلاقت وتتلاقى وستتلاقى....مُقدر لها الإجتماع.


الروح تظهر في العيون مهما توارت فتُظهر مافي بواطن النفوس.


الروح تسبح وتمرح وتعود ..حتى يآن آوان الصعود.


الروح تجذب ما يماثلها وإن كانت النفس تنافرها.


الروح تجذب ما يماثلها وإن كانت النفس تنافرها.


تشتاق للأروح ولا تعبأ بالنفوس ...تشتم عبير وجودها وتبغض ما بالأخرى من عبوس.


خلق الروح كالملائكة لها ما يخفى علينا من أجنحة...وخلق النفس منجذبة لأرض لكل ماهو سُفلي جانحة.




تقف الروح على الصراط وتتفاخر "في البدء كنت أنا وفي المنتهى كنت أيضاً أنا" ألا تدركون؟! ألا تبصرون؟!.


خلق لنا الأرواح والعقول والنفوس....ولكن قليلاً منا من يُبصر مغزاهم وهواهم والميلاد والصعود.


هل تُبصر روحك...أم لم ترى غير نفسك؟!! تدبر مدي بصرك لتعرف قدرك.


تلمع وتبرق لك لعلك تراها...لكنك تنظر لما أدنى وما سواها.


تسعى للروح والنفس تسعى لك....ترضى بالفانية وتبغض من تجلب الخُلد لك.


أبصرها الآن وأنت مالك القرار... قبل أن تكون وحيداً مع روح لم تعرف لها مسار.


تعقب بدايتها وغيبتها ...تعقب وحدتها وحيرتها...تقب جمالها ورقتها...تعقب أجمل ما فيك....تعقب روحك.


إذا أدركت المسار فأعرف أنك مُختار. 


الروح بيده وببصرك لها تلامس يدك يده....فهل أنت طامع؟.