الجمعة، 2 مارس، 2012

الــروح والـنـفــس...الــطـُـهر والـدنــس





خلق الروح قبل النفس ...خلق الطُهر قبل الدنس.


النفس تشكو....والروح تهفو.



النفس خُلقت لـ الأفول ...والروح رمز الخلود.




تموت نفسك بموت جسدك...أما الروح فهي من قبل خلقك وبعد دفنك.


الأرواح الطاهرة تتلاقي قبل النزول وتتلمس حنينك لهم على أرضه....أما النفوس تتلاقى وتتناسى فلا خير فيها الإ من رحم ربي.




النفس أمارة بالسوء فعوقبت بالنزول...أما الروح فهى رمز الطهور ودائماً تتطلع للرجوع
النفس نفسك...والروح روحه.


تلتقى بشر لأول مرة تحسبهم عِشرة عمر...ولكنها الأرواح عندما تلاقت قبل الوصول للممر.


ترى الأرواح تلاقت وتتلاقى وستتلاقى....مُقدر لها الإجتماع.


الروح تظهر في العيون مهما توارت فتُظهر مافي بواطن النفوس.


الروح تسبح وتمرح وتعود ..حتى يآن آوان الصعود.


الروح تجذب ما يماثلها وإن كانت النفس تنافرها.


الروح تجذب ما يماثلها وإن كانت النفس تنافرها.


تشتاق للأروح ولا تعبأ بالنفوس ...تشتم عبير وجودها وتبغض ما بالأخرى من عبوس.


خلق الروح كالملائكة لها ما يخفى علينا من أجنحة...وخلق النفس منجذبة لأرض لكل ماهو سُفلي جانحة.




تقف الروح على الصراط وتتفاخر "في البدء كنت أنا وفي المنتهى كنت أيضاً أنا" ألا تدركون؟! ألا تبصرون؟!.


خلق لنا الأرواح والعقول والنفوس....ولكن قليلاً منا من يُبصر مغزاهم وهواهم والميلاد والصعود.


هل تُبصر روحك...أم لم ترى غير نفسك؟!! تدبر مدي بصرك لتعرف قدرك.


تلمع وتبرق لك لعلك تراها...لكنك تنظر لما أدنى وما سواها.


تسعى للروح والنفس تسعى لك....ترضى بالفانية وتبغض من تجلب الخُلد لك.


أبصرها الآن وأنت مالك القرار... قبل أن تكون وحيداً مع روح لم تعرف لها مسار.


تعقب بدايتها وغيبتها ...تعقب وحدتها وحيرتها...تقب جمالها ورقتها...تعقب أجمل ما فيك....تعقب روحك.


إذا أدركت المسار فأعرف أنك مُختار. 


الروح بيده وببصرك لها تلامس يدك يده....فهل أنت طامع؟. 



هناك تعليق واحد:

  1. رائعة جدا جدا من أروع ما قرأت
    (( متابع جدا لكل كتاباتك ودي أول مرة أعلق لان الموضوع بصراحة تحفة ))

    استمري

    ردحذف