الجمعة، 6 يناير، 2012

أنت عايش ليه؟!


 أنت عايش ليه؟! 


سؤال غريب وسألناه لنفسنا كتير وفي لحظات غريبة...هل إتخلقت علشان أدرس وأكبر وأشتغل وأتجوز وأخلف عيال وأربيهم ....وأمشي على نهج كل الناس وخلاص؟
هل ربنا خلقنا علشان نعبده زي ما المتدينين بيقولوا؟  ما لو خلقنا لنعبد الله بالمعنى الحرفي أكيد ربنا ماكانش خلقنا أصلاً....ما الملائكة بيعبدوه أحسن مننا وماعندهمش حتى فكرة المعصية ولا الإختيار.

ربنا خلق حسب الحديث القدسي ليكتشف قدرته «كنت كنزاً مخفياً فأحببت أن أُعرف فخلقت الخلق وعرفتهم بي فبي عرفوني».
بس بعد ما اكتشف قدرته خلق من يعبدونه أحسن مننا "الملائكة" لكن خلقنا إحنا ليه؟ وليه خلقنا كتير كدة ؟ ومختلفين كدة؟ وليه مننا عمرة طويل وغيره عمره قصير؟


هأتكلم عن قناعتي الشخصية..

ربنا خلقنا لأسباب مختلفة ...في مننا بيتخلق عـِبّرة للي حواليه  "زي الطغاة وقت سقوطهم" وفي مننا بيتخلق هدية للي حواليه "وزيهم كتير ..منهم أمهات وأولاد وشيوخ وقساوسة" الناس دي بموتها أو غيابهم بنحس إنهم كانوا أشباه ملائكة على الأرض وأحياناً بنستخسر وجودهم وسطنا.

طيب واللي لا عبرة ولا هدية ....زي كتير مننا كدة دول بيتخلقوا ليه؟

ربنا خلق كل واحد فينا لسبب ...كبير أو صغير ماحدش بيعرفه ...أنا ممكن يكون ربنا خلقني لأسباب كتيرة وفي كل موقف بأكتشف سبب منهم...ممكن أكون سبب لطاقة إيجابية وسط ناس متشائمين...ممكن أكون سبب سعادة حد في موقف ما ساعدته فيه...ممكن أكون ...وأكون ...وأكون...
مش مهم أعرف السبب ده دلوقتي ...المهم أكون عارفة إنه في سبب لأني ما اتخلقتش بالصدفة...وما أتخلقتش علشان أمشي على كتالوج حياة "دراسة ، شغل، جواز، وخلفة"
 ده كتالوج واحد حطه لنفسه زمان وقال عليه كتالوج الحياة وغيره أخدوه كدة زي ماهو من غير أي تعديل وإفتكروه الكتالوج الحياتي الوحيد.

طيب ليه مش كل واحد يحط كتالوج حياته لنفسه...أنا الشغل بيبسطني يبقى هأديله أولوية، ومش عايزة أتجوز وخلاص يبقى مش هيفرق معايا كلام الناس ولا هأتجوز الإ لو لقيت اللي أحب أشارك حياته وأشركه في حياتي.

كل واحد له حياة واحدة بس ما يعرفش هتطول ولا تقصر؟ ...اللي فات منه أكبر ولا اللي لسه فاضل له أكتر؟ يبقى عيشها زي ما يعجبك.

المهم إنك ما اتخلقتش صدفة ولا على سبيل العدد في اللمون...أنت أنت ...أنت مش حد تاني ولا التاني ده أنت ...عيش وأعبد وهييس واتجنن واعمل اللي يسعدك ...يسعدك أنت وبس...مادام مش هتضر حد تاني يبقى خلاص.

هات ورقة وقلم واكتب كتالوج حياتك...ضيف وعدل وغير اللي يعجبك فيه.


هناك 8 تعليقات:

  1. مساء الخير يا سحابة بيضا ..
    :)

    انتى سألتى سؤال فيه ناس بتعيش وتموت من غير ما تعرف إجابته
    و إجابتك هايلة
    وحقيقية
    بس من واقع حياتى وتجربتى ممكن اقولك
    ان الواحد ف العادة ف بداية حياته بيضطر يمشى على كتالوجات الناس التانيين لحد ما يعرف لوحده هوه عاوز ايه ؟

    الناس التانيين دول عادة بيكونوا م الاهل او القرايب او حتى مدرس ف الفصل او ابو واحد صاحبهم او كاتب مشهور او ممثل او لعيب كورة ..إلخ الخ

    احنا بنتولد كتاب صفحاته اغلبها فاضى
    وعقبال ما يتملى بيحتاج حد يغششك
    او بالاحرى يعلمك ...شوية خطوات وحاجات
    عادة الحاجات دى بتكون الدراسة الشغل الجواز العيال السفر ..كدا

    يفضل الواحد يتخبط ويجرب وينجح ويفشل لحد ما يعرف نفسه يعرف كمان هوه عاوز ايه وحابب ايه ومستعد يتنازل عن ايه عشان يوصل لإيه لأنه بيريحه ويسعده ..

    ساعتها بيتنازل عن جوازة ممكن تتعسه
    او شغلانه تقرفه
    او اشخاص تعذبه
    ف اللى فاضل من عمره

    وقليلين قوى اللى بيعرفوا الوجهة من بدرى
    و يا بختهم


    من واقع تجربتى كمان اتعلمت
    حاجة غريبة شوية
    ان الغحلام البسيطة عادة ما بتبقى صعبة التنفيذ
    بينما الصعب ..قابل غالبا يتحقق
    انا ف يوم اتمنيت وحلمت اكون زوجة وام و حياتى بسيطة وبلا طموحات رهيبة ف المجال العملى ولا يبقى حواليا ناس كتير ولا حاجة ...
    اكون زى جدتى وامى ...
    معرفتش
    واكتشفت بعد سنييييين
    ان ربنا كاتبلى شىء تانى
    كتالوج خاص بيا
    على رأيك
    :)


    انا بتابعك على تويتر
    وسعيدة بمعرفتك


    كل سنة وانتى طيبة

    ردحذف
  2. كل يوم لما اصحى... هاقف قدام المرايا..واقول لنفسى
    ..انا انا ...انا مش كماله عدد
    اكيد ليا فايده
    :)

    ردحذف
  3. تدوينه رائعه وسؤال مهم .. بس معلومه عرفتها بخصوص الحديث القدسي:
    حديث كنت كنزاً مخفياً لا يعرف له سند
    http://www.ejabh.com/arabic_article_30226.html

    ردحذف
  4. لـ أ. أحمد عبد المنعم
    ميرسي لوقتك وقراءتك ...بس الحديث ده حتى رغم قله سنده زي ما حضرتك بتوضح...وزي ما كل الأحاديث القدسية مشكوك في سندها ...فده تم تدريسه لآلاف من طلبة الفلسفة وأنا منهم :)

    ردحذف
  5. لأ فاتيما ...ميرسي أوي ليكي وفعلا واضح إن تجربتك مليئة بالزخم :)

    ردحذف
  6. كلام جميل مليئ بالمشاعر الصادقة وكثيراً ما أتسائل لماذا خلقنا ؟هل لعبادة الله ام لاعمار الكون الذى أمرنا الله به العمل والعبادة وواجب علينا ان نطيع الله فيما امرنا الله به فى الدنيا المليئة بالسعادة والشقاء وفعلاً عقلي تعب وعجز عن معرفة الجواب الصحيح ولسوف نعرف الاجابة الصحيحة ان شاء الله فى الجنة وشكراً لمقالك

    ردحذف
  7. عندما يدرك الإنسان إنه مختلف عن النطاق المحيط به يقدر هذه النعمه أحيانا وأحيانا نتيجة ضغوط من حوله يبدأ الشك يساوره فى الطريق الذى رسمه لحياته!

    أشكرك على هذا الموضوع الرائع

    ردحذف
  8. المهم أكون عارفة إنه في سبب لأني ما اتخلقتش بالصدفة...وما أتخلقتش علشان أمشي على كتالوج حياة "دراسة ، شغل، جواز، وخلفة"

    انا مؤمن أوووي بالكلام ده :) شكرا للكلام الجميل ده إديتيني دافعه و انا محبط والله :)

    ردحذف