السبت، 22 أكتوبر، 2011

امرأة برج الحـَمَـل


امرأة برج الحـَمـَل

لأني أعيش فترة من التوهان قررت أن أقوم بمراجعة تذكيرية لشخصيتي الهلامية 

حقيقة:
إذا رأيتها وهى تفتح الباب بنفسها أو وهى توقف السيارة التاكسى بالطريق لنفسها أو 
تنزع معطفها دون إنتظار للباقة من يصحبها فى الحفل ثم تسحب كرسيا بيدها وتجلس عليه فاعلم أنك أمام المرأة الحمل .
فالمرأة الحمل لا تنتظر أى رجل فهى تصارع فى الحياة من أجل لقمة العيش وتقوم بجميع الأعمال أفضل من رجال كثيرين وهى زعيمة وقائدة مسئولة تمسك بزمام الأمور تقدم الإقتراحات والمشاريع .

مش كل الرجال أوي J بس ده ل ينفي وجود جاذبية خارقة: "بأهزر"

المرأة الحمل ترى أن جميع الرجال منجذبون إليها ويتمنون مجرد إبتسامة منها ولكنها لن تمنحها إلا لذلك الرجل الذى تريده دون أن يبلغها فهى موهوبة ولا تهتم بكل التقاليد فى المجتمع ولا تهاب الأعداء وستدافع عن محبوبها برباطة جأش بشرط أن يحارب هو العالم من أجلها ويركع على ركبتيه عند قدميها 
فهى إمرأة قوية وموهوبة تعيد بناء نفسها وإقامة مجدها إذا تهدم ، قادرة على المقاومة بأنوثتها الطاغية وتظهر إمكانياتها وكفاءتها الرهيبة إذا تطلب الأمر منها ذلك .
مخلصة غلإ أن يثبت عدم الاستحقاق:
إذا أحبتك فاعلم أنها سوف تخلص لك روحا وجسدا وفى أى حال من الأحوال فطبيعتها أنها لا تجمع بين عاشقين بقلبها فى آن واحد ولكن عليك بدورك ألا تمنعها من عملها الذى تعشقه بل عليك أن تشجعها على الترقى فى منصبها حتى إذا جمعت بينكما خلوة على أحد الشواطىء الجميلة وحدثتك عن قدراتها فى عملها بين الرجال فلا تعنفها أو تزعجها بل شجعها على ذلك عندئذ تحفظ لك مكانة أكبر فى قلبها وتشعر بالسعادة منها فى تصرفاتها المقبلة فى الحياة .

هتبقى مصيبتك سودة
لا تحاول أن تخفى عنها سرا 
فإذا عرفته من غيرك فستنفجر غيظا وتنقلب من قطة هادئة إلى نمرة متوحشة قد تفتك بك ولا تحاول أيضا أن تنتقدها على مظهرها أو ثيابها فأنت تعرف موقف الحمل من الملابس لا يهتم بذلك وعموما إذا حدث منك ذلك فثق أنها سوف تتقبل الأمر على سبيل الضحك ولن تعنفك أمام الأصدقاء ولكن لابد وأن تأخذ حذرك مما يحدث لك بالمنزل عندما ينصرف الأصدقاء .

فعلاُ بأكره شغل البيت :


المنزل بالنسبة لها عقاب لأن أعمال المنزل لا تستوعب مواهبها وإبداعاتها وهى لم تخلق من أجل إنتاج الأطفال قد تمنح الدفء والشعور بالأسرة فحذار أن تمسك الجريدة وأنت تتناول معها الأفطار فلا تنشغل عنها بالجريدة فهى ليست خادمة أعدت الإفطار.
حاول أن تبث لها مشاعرك وأحاسيسك دليل السعادة فاستيقظ أنت مبكرا وأعد لنفسك طعام الإفطار ولا تكلف نفسك مشقة الحديث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق